-->

وفات طفلة فى اسيوط بسبب الختان "ضحية الختان" .. شاهد التفاصيل

وفات طفلة فى اسيوط بسبب الختان "ضحية الختان" .. شاهد التفاصيل

أظهرت التقارير الجنائية الأولية أن حالة ندى ، التي كانت ضحية الختان في منشأة خاصة في وسط منفلوط ، كانت ختانًا وليست إجراء جراحة تجميلية ، حيث يضمن الاختصاصي وجود الختان من البظر ، وأنه تم الكشف عن أن الشابة كانت تبلغ من العمر 12 عامًا ، وتم القيام بهذا النشاط دون أن يقترب من طبيب التخدير أو أخصائي التمريض ، تمامًا كما كان يتعامل مع الأجهزة المستخدمة في الحادث وكان محميًا ، على نحو مماثل لأن المتخصص لم يعد متخصصًا في أمراض النساء بعد والتوليد.

استمع الفاحص في مركز منفلوط إلى تصريحات أخصائي "علي أ. أ" ، 70 عامًا ، الذي أُلقي عليه اللوم في وفاة الشاب ندى ، الذي كان ضحية الختان أمس في منشأة في مركز منفلوط.

قال المتخصص قبل الفاحص ، إن الشابة ذهبت إلى المركز مع والدها وأمه وعمها ، وطلبت منه إجراء عملية تجميلية طبية على الأعضاء التناسلية للشابة ، ومع ذلك كانت تتسرب خلال النشاط ، لم تتمكن من حل المشكلة ، وسيارة الإنقاذ التي دفعتها حتى الموت بسرعة حيث تم التعيين عنها في غرفة العمل ، تضاعفت الجولة الأولى أثناء النشاط ، وبالطبع عادت إلى المهام بعد دقائق من تنفيذ النشاط خارج بعد بدء التبادل. .

خلال اختبارات النيابة العامة ، شمل الاختصاص أنه لعب النشاط بمفرده دون مساعدة من أي شخص ، بغض النظر عما إذا كان من الممرضة أو أخصائي التخدير ، على أساس أن النشاط لم يستلزمه ، مشيرًا إلى أن أم الطفل و كان عمه داخل غرفة العمل معه خلال النشاط حتى ينتهي النشاط.

صادرت النيابة العامة تصريحات والدها ووالدتها وخالتها ، التي اعترفت بأن فتاتها الصغيرة خضعت لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية ، وليس إجراء طبي تجميلي ، وأن طفلهما ركل الدلو داخل المرفق.

ArabNews2Day
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع خبر اليوم مع عرب نيوز توداي ArabNews2Day .

جديد قسم : اجتماعي

إرسال تعليق